التخطي إلى المحتوى الرئيسي

رد إسرائيلي "بارد" على مغازلة أردوغان

رد إسرائيلي "بارد" على مغازلة أردوغان

بعد أن قال الرئيس التركي إن تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل سيفيد المنطقة، مكررا شروطه لإنجاز ذلك، أعلن ديوان نتنياهو عن توطيد العلاقات مع اليونان والقبرص، غير مكترث بما قاله أردوغان

15 ديسمبر 2015, 09:450
الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان (AFP)
الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان (AFP)
لم تُحدث تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس، في ختام زيارة أجراها إلى تركمنستان، عن العلاقات مع إسرائيل، حيث قال "الشرق الأوسط سيستفيد كثيرا من تحسين العلاقات بين تركيا وإسرائيل" مكررا الشروط للتقدم في هذا الاتجاه - إنجاز اتفاق التعويضات لضحايا "المرمرة"، ورفع الحصار عن غزة- لم تحدث ضجة كبيرة في إسرائيل. على العكس، فقد جاء رد إسرائيل باردا للغاية على هذه التصريحات، حيث أعلن ديون رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن توطيد العلاقات مع اليونان وقبرص.

وقال محللون إسرائيليون إن إسرائيل، رغم رغبتها في إقامة علاقات مستقرة مع أنقرة تعتمد على التعاون الاقتصادي والأمني، ليست على عجلة من أمرها لتلبية نداء أردوغان. فقد عملت إسرائيل على بناء تحالف استراتيجي بديل لتركيا في المنطقة، عبر توطيد علاقاتها مع اليونان وقبرص، والتي تعتبرهم تركيا منافستين في منطقة حوض الأبيض المتوسط لدرجة العداء.
وقال مسؤولون كبار في القدس إن إسرائيل لا تأبه بمغازلة أردوغان الجديدة، خاصة أن شرطه المتعلق برفع الحصار عن غزة غير وارد. وعبّر مسؤول إسرائيلي عن هذا الشعور قائلا "الكرة كانت وما زالت في ملعب أردوغان. وليست عندنا". وأشار المسؤولون إلى أن أردوغان الذي يشعر بعزلة دولية، خاصة بعد تدهور العلاقات مع روسيا، يسعى إلى ترميم العلاقات مع إسرائيل.
ويشير مسؤولون إسرائيليون إلى أن تصريحات أردوغان "السلمية" جاءت خشية من توطيد العلاقات بين إسرائيل واليونان وقبرص، وكذلك على خلفية تورطه في العلاقات الخارجية مع الدول المجاورة وعلى رأسها سوريا والعراق، وكذلك مع دولة عظمى مثل روسيا.
وقال المحلل الإسرائيلي في صحيفة "معاريف"، يوسي ميلمان، "لا جدل في أن نتنياهو يرغب في تصدير الغاز الإسرائيلي، فهو يولي اهتماما كبيرا لمسألة الغاز ويصارع في إسرائيل من أجل المصادقة على الصفقة التي تقترحها الحكومة مع الشرك التي ستعالج الغاز، لكن لإسرائيل ثمة شروط لن تتنازل عنها". وأضاف من ناحية إسرائيل التي وافقت على الاعتذار لتركيا على الحادثة، ووافقت على دفع تعويضات لعائلات ضحايا حادثة "المرمرة" بموجب الطلب التركي، الحديث عن رفع الحصار عن غزة غير وارد، كما تتوقع إسرائيل أن تسحب تركيا قراراها بأنها ستلاحق الضباط والجنود الإسرائيليين الذين لهم علاقة بحادثة "المرمرة".
وإضافة إلى ذلك، تطالب إسرائيل تركيا بأن تقطع الحضانة التي تقدمها لحركة حماس، خاصة ما تقدمه على أراضيها، على شاكلة حضن مسؤولين كبار في الحركة مثل صالح العوروي الذي تطالب إسرائيل بطرده من تركيا.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Trusting Liar (#5) Leave a reply

Trusting Liar (#5)Leave a reply Gertruida is the first to recover. “Klasie…?” “Ag drop the pretence, Gertruida. You all call me ‘Liar’ behind my back, so why stop now? Might as well be on the same page, yes?” Liar’s face is flushed with anger; the muscles in his thin neck prominently bulging. “That diamond belongs to me. Hand it over.” “What are you doing? Put away the gun…” “No! This…,” Liar sweeps his one hand towards the horizon, “…is my place. Mine!  I earned it! And you…you have no right to be here!” “Listen, Liar, we’re not the enemy. Whoever is looking for you with the aeroplane and the chopper….well, it isn’t us. In fact, we were worried about you and that’s why we followed you. We’re here to help, man!” Vetfaan’s voice is pleading as he takes a step closer to the distraught man. “Now, put down the gun and let’s chat about all this.” Liar hesitates, taken aback after clearly being convinced that the group  had hostile intentions. “I…I’m not sure I believe you…” “And we’re neve…

Mona Farouk reveals scenes of "scandalous video"Egyptian actress Mona Farouk appeared on

Mona Farouk reveals scenes of "scandalous video"Egyptian actress Mona Farouk appeared on Monday in a video clip to discuss the details of the case she is currently facing. She recorded the first video and audio statements about the scandalous video that she brings together with Khaled Youssef.Farouk detonated several surprises, on the sidelines of her summons to the Egyptian prosecution, that Khalid Youssef was a friend of her father years ago, when she was a young age, and then collected a love relationship with him when she grew up, and married him in secret with the knowledge of her parents and her father and brother because his social status was not allowed to declare marriage .Muna Farouk revealed that the video was filmed in a drunken state. She and her colleague Shima al-Hajj said that on the same day the video was filmed, she was at odds with Shima, and Khaled Yusuf repaired them and then drank alcohol.She confirmed that Youssef was the one who filmed the clips while…

الحلقة 20 هنادي المطلقة والمحلل (ماذا قال كتاب العرب في هنادي)-----------Khalid Babiker

الجنس شعور فوضوي يتحكم في الذات والعقل . وله قوة ذاتية لا تتصالح إلا مع نفسها . هكذا قال أنصار المحلل
الحلقة 20 هنادي المطلقة والمحلل (ماذا قال كتاب العرب في هنادي)
أول طريق عبره الإنسان هو طريق الذكر . بعدها شهق وصرخ . تمرغ في الزيت المقدس . وجرب نشوة الأرغوس . عاجلا أم آجلا سيبحث عن هذا الطريق ( كالأسماك تعود إلى أرض ميلادها لتبيض وتموت ) . وسيعبره . سيعبره بحثا عن الديمومة . وسيشهق وسيضحك . لقد جاء إليه غريبا . سيظل بين جدرانه الدافئة غريبا . وحالما يدفع تلك الكائنات الحية الصغيرة المضطربة في الهاوية الملعونة سيخرج فقيرا مدحورا يشعر بخيانة ما ( ..... ) . لن ينسى الإنسان أبدا طريق الذكر الذي عبره في البدء . سيتذكره ليس بالذاكرة وإنما بالذكر . سيعود إليه بعد البلوغ أكثر شوقا وتولعا . ولن يدخل فيه بجميع بدنه كما فعل في تلك السنوات التي مضت وإنما سيدخل برأسه . بعد ذلك سيندفع غير مبال بالخطر والفضيحة والقانون والدين . الله هناك خلف الأشياء الصغيرة . خلف كل شهقة . كل صرخة مندفعا في الظلام كالثور في قاعة المسلخ . الله لا يوجد في الأشياء الكبيرة . في الشرانق . في المح . ينشق فمه . تنفتح ع…