التخطي إلى المحتوى الرئيسي

السياسة الخارجية للإمارات تتجلى في قضية الممثلية الإسرائيلية-----

السياسة الخارجية للإمارات تتجلى في قضية الممثلية الإسرائيلية

تتسم السياسة الخارجية للإمارات العربية المتحدة بالحيادية والتنوع في الخيارات في نفس الوقت، وهو ما يفسر قبولها وجود مندوب إسرائيلي والنأي بنفسها من الحدث في آن

5 ديسمبر 2015, 12:410
مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التابعة للأمم المتحدة (IRENA) في أبو ظبي (AFP)
مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التابعة للأمم المتحدة (IRENA) في أبو ظبي (AFP)
احتفلت الإمارات العربية المتحدة قبل أيام (2 ديسمبر/ كانون الأول) بعيد استقلالها ال44، وكانت فرحة الإماراتيين كبيرة، فدولتهم تعيش في استقرار وأمان مقارنة بالدول المضطربة في المنطقة، ولا تهديد على وحدة الإمارات السبع. وينسب محللون هذا الاستقرار، في مجال السياسة الخارجية، إلى سياسة الحيادية التي ينتهجها حكام هذا البلد، وفي نفس الوقت إلى التنوع في الخيارات السياسية. ويتجلى هذا النهج في الموقف الأخير للإمارات من الممثلية الإسرائيلية التي ستفتتح قريبا في أبو ظبي.

واختتمت الفلاسي تصريحها بالقول لوسائل الإعلام العربية إن "مهام البعثات المعتمدة لدى إيرينا تنحصر بالشؤون المتعلقة بالتواصل والتعامل مع الوكالة ولا تتعداها بأي حال من الأحوال إلى أية أنشطة أخرى، ولا ترتب على الدولة المضيفة أي تبعات فيما يتصل بعلاقاتها الدبلوماسية أو غيرها".
فمن جهة سارعت الإمارات على لسان مديرة إدارة الاتصال بوزارة الخارجية الإماراتية، مريم الفلاسي، إلى التقليل من أهمية الحدث والنأي ببلادها منه، قائلة إن المندوب الإسرائيلي في البلد يخضع إلى وكالة "إيرينا" (الوكالة الدولية للطاقة المتجددة)، وهي "منظمة دولية مستقلة تعمل وفق القوانين والأنظمة والأعراف التي تحكم عمل هذه المنظمات في الإمارات" حسب وصفها. وأكدت أنه ومن هذا المنطلق فإن "أي اتفاقات بين إيرينا وإسرائيل لا تمثل أي تغيير في موقف الإمارات أو علاقاتها بإسرائيل".
ويبين النظر في الرد الإماراتي على قرارها المخالف لنهج الدول العربية التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، ولا تقبل أن يكون أمر وجود مندوب إسرائيلي في بلادها علنيا إن حدث هذا، إلى أنها تتمسك بخيار التنوع في الخيارات السياسية لها، وأنها في حسابات الربح والخسارة تفضل وجود مندوب إسرائيلي لديها للحفاظ على علاقاتها القوية مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التي تتخذ أبو ظبي مقرا لنشاطاتها، وكذلك للحفاظ على نفوذ الإمارات داخل هذه المؤسسة.
يشار إلى أن الإمارات عبر هذه المؤسسة تفتح أبوابها إلى التقدم الغربي في مجال الطاقة المتجددة، مما يعود على اقتصادها بالنفع، وكذلك يمكنها من أن تكون رائدة في هذا المجال الذي يعد من مجالات الغد.
ووفق ما نشر في إسرائيل، ولم يتم تداوله في الإمارات، فلقرار افتتاح الممثلية في أبو ظبي، توجد خلفية، فقد اشترطت إسرائيل على الإمارات وقت ترشيحها لتكون دولة مضيفة للوكالة، أن لا تضع العراقيل في وجهها، لا من ناحية النشاطات داخل الوكالة، ولا من ناحية إقامة ممثلية في الإمارات في يوم من الأيام، وبالمقابل دعمت إسرائيل الإمارات على غير عادة بدلا من دعم ألمانيا.
وكانت اتصالات سابقة بين إسرائيل والإمارات بشأن إقامة الممثلية، قد تفجرت جرّاء حادثة اغتيال القيادي في حماس، محمود المبحوح، في إمارة ظبي، واتهام شرطة ظبي الموساد الإسرائيلي بأنه وراء العملية. وقد خلقت هذه الحادثة توترا ديبلوماسيا كبيرا بين البلدين، رغم أنهما لم تقيما في أي مرحلة علاقات ديبلوماسية، دام عدة سنوات قبل أن تشهد العلاقات تحسنا.
ومن التطورات السياسية التي ساهمت في "تسخين" العلاقات بين البلدين هو التوصل إلى اتفاق نووي بين إيران والدول العظمى، مما خلق مصالح مشتركة بين إسرائيل ودول الخليج عامة، وليس فقط الإمارات، لكن للإمارات نزاع قوي مع إيران يرتبط بمسألة الجزر الثلاث وهي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التي سيطرت عليها إيران بعد خروج القوات البريطانية من الخليج عام 1971 وما زالت تسيطر عليهم.
إذن الإمارات حيادية إزار التطور الذي وصفه متابعون إسرائيل على أنه اختراق سياسي وإنجاز غير مسبوق، وفي نفس الوقت تقبل بلما لا تقبل به دول عربية في الخليج، وهو ما يدل على التنوع، وهو وجود ممثل إسرائيل على أراضيها علنا.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Trusting Liar (#5) Leave a reply

Trusting Liar (#5)Leave a reply Gertruida is the first to recover. “Klasie…?” “Ag drop the pretence, Gertruida. You all call me ‘Liar’ behind my back, so why stop now? Might as well be on the same page, yes?” Liar’s face is flushed with anger; the muscles in his thin neck prominently bulging. “That diamond belongs to me. Hand it over.” “What are you doing? Put away the gun…” “No! This…,” Liar sweeps his one hand towards the horizon, “…is my place. Mine!  I earned it! And you…you have no right to be here!” “Listen, Liar, we’re not the enemy. Whoever is looking for you with the aeroplane and the chopper….well, it isn’t us. In fact, we were worried about you and that’s why we followed you. We’re here to help, man!” Vetfaan’s voice is pleading as he takes a step closer to the distraught man. “Now, put down the gun and let’s chat about all this.” Liar hesitates, taken aback after clearly being convinced that the group  had hostile intentions. “I…I’m not sure I believe you…” “And we’re neve…

Mona Farouk reveals scenes of "scandalous video"Egyptian actress Mona Farouk appeared on

Mona Farouk reveals scenes of "scandalous video"Egyptian actress Mona Farouk appeared on Monday in a video clip to discuss the details of the case she is currently facing. She recorded the first video and audio statements about the scandalous video that she brings together with Khaled Youssef.Farouk detonated several surprises, on the sidelines of her summons to the Egyptian prosecution, that Khalid Youssef was a friend of her father years ago, when she was a young age, and then collected a love relationship with him when she grew up, and married him in secret with the knowledge of her parents and her father and brother because his social status was not allowed to declare marriage .Muna Farouk revealed that the video was filmed in a drunken state. She and her colleague Shima al-Hajj said that on the same day the video was filmed, she was at odds with Shima, and Khaled Yusuf repaired them and then drank alcohol.She confirmed that Youssef was the one who filmed the clips while…

الحلقة 20 هنادي المطلقة والمحلل (ماذا قال كتاب العرب في هنادي)-----------Khalid Babiker

الجنس شعور فوضوي يتحكم في الذات والعقل . وله قوة ذاتية لا تتصالح إلا مع نفسها . هكذا قال أنصار المحلل
الحلقة 20 هنادي المطلقة والمحلل (ماذا قال كتاب العرب في هنادي)
أول طريق عبره الإنسان هو طريق الذكر . بعدها شهق وصرخ . تمرغ في الزيت المقدس . وجرب نشوة الأرغوس . عاجلا أم آجلا سيبحث عن هذا الطريق ( كالأسماك تعود إلى أرض ميلادها لتبيض وتموت ) . وسيعبره . سيعبره بحثا عن الديمومة . وسيشهق وسيضحك . لقد جاء إليه غريبا . سيظل بين جدرانه الدافئة غريبا . وحالما يدفع تلك الكائنات الحية الصغيرة المضطربة في الهاوية الملعونة سيخرج فقيرا مدحورا يشعر بخيانة ما ( ..... ) . لن ينسى الإنسان أبدا طريق الذكر الذي عبره في البدء . سيتذكره ليس بالذاكرة وإنما بالذكر . سيعود إليه بعد البلوغ أكثر شوقا وتولعا . ولن يدخل فيه بجميع بدنه كما فعل في تلك السنوات التي مضت وإنما سيدخل برأسه . بعد ذلك سيندفع غير مبال بالخطر والفضيحة والقانون والدين . الله هناك خلف الأشياء الصغيرة . خلف كل شهقة . كل صرخة مندفعا في الظلام كالثور في قاعة المسلخ . الله لا يوجد في الأشياء الكبيرة . في الشرانق . في المح . ينشق فمه . تنفتح ع…